29.11.08

كل عام وانتم بخير


كل عام وانتم بخير بمناسبة الايام المباركة
وعيد الاضحى المبارك
اعاده الله على الامة الاسلامية بالخير والبركات

لا تنسوا اخوانكم فى غزة
ادعوا لهم بالثبات والفرج



الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر،

لا إله إلا الله ،

الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد





تقبل الله منا ومنكم
استودعكم الله الذى لا تضيع ودائعه

والى لقاء ان شاء الله بعد العيد

22.11.08

الدعوة

انه لطريق طويل طويل طويل ملىء بالاشواك والعقبات ، محفوف بالفتن والاذى والابتلاء ، مفروش بالدماء
والاشلاء ،!!!؟؟
نعم فانه طريق لا يرتاده الى العظماء والابطال من ذوى الهمم العالية من الانبياء والعلماء والصادقين ،
يدوى على على جنباته ويعلو صراخ وعويل المجرمين من الكافرين والمشركين ،والمنافقين ،والكاذبين ، والمحاربين والمعارضين ،الذين يملكون فى عصرنا هذا وكل العصور احدث ابواق الدعاية من اغراءات واكاذيب ،ببذل الغالى والرخيص من الحياة والاموال ،ليعلو صراخهم وعويلهم بالباطل من نشر الفساد واضلال العباد !!!
وبرغم ذلك وبرغم طول الطريق فنهايته تضىء كالشمس وتشرق كالفجر اما عزة وشهادة واما جنة وسعادة
(يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون)

نعم انه طريق الدعوة الى الله عز وجل طريق نوح وموسى وعيسى ومحمد ،صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين ،وطريق اتباعهم من العلماء المخلصين والدعاة الصادقين من الابطال ذوى الهمم العالية ،الذين لا يعيشون لانفسهم بل يعيشون لدعوتهم ولدينهم ،مؤثرين التعب والنصب على ما يظنه الناس من حولهم راحة وسكونا ،لا يضنون فى سبيلها بالوقت والجهد والاموال ،بل بالمهج والارواح ،
( قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعنى وسبحان الله وما انا من المشركين )

فهل من مشمر عن ساعديه ،ليلحق بهذا الركب الكريم فى جنة الخلد وملك لا يبلى ، ؟؟
يا حـبذا الجـنةُ واقترابـُها.. .. ..طـيبة وباردٌ شـرابُها


هل من طالب لرضى الله ؟؟؟؟
فليتك تحلُو والحياةُ مريرَةٌ.. .. .. وليتك ترضى والأنامُ غِضَابُ

وليت الذي بيني وبينك عامرٌ.. .. .. وبيني وبين العالمين خرابُ

إذا صحَّ منك الودُّ فالكّلُّ هينٌ.. .. .. وكل الذي فوق التراب تراب


هل من طموح ؟؟؟؟
لا يدرك المجد من لا يركب الخطرا.. .. ولا يـنال العـُلاَ مــن قـدَّم الحـذرا

ومـن أراد العــُلا صـفـوًا بـلا كَــدَرٍ.. .. قَضَى ولم يقضِ من إدراكه وَطَرا


هل من نفوس كبار ؟؟؟؟
وإذا كانت النفوس كبارًا.. .. ..تعبت في مرادها الأجسامُ

هل من ابطال وشجعان لا يخشون فى الحق لومة لائم ؟؟ ؟؟

حسنا حسنا اخى الكريم .... قد عرفنا انه طريق الدعوة ،ولكن ما اهمية الدعوة لتحظى بكل هذا القدر ؟؟ وكيف ادع ؟؟ وفى اى وقت واي مكان ادع ؟؟ وهل لى اخى الكريم من شىء يجدد من همتى ويجعل نفسى لا تمل فانت تعلم ان النفس امارة ؟؟


نعم اخى الكريم وحتى لا اطيل ساجيب عن اسألتك بقدر من الاختصار ،
والله اسأل الا يخرج منا الا مايرضيه عنا ...


وللحديث بقية

9.11.08

واذن فى الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق

{ ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين }(آل عمران:97).


خذونى يا احبائى خذونــــــــى
الــى ارض الحجاز واسـعدونى
بكى قلبى حنينا والتيـــــــــاعا
ودمـــع الشوق تذرفه عيونــى


video




لبيك اللهم لبيك

لبيك لا شريك لك لبيك

ان الحمد والنعمة لك والملك ،لا شريك لك

اللهم ارزقنا حجة الى بيتك الحرام

اللهم اكرمنا ولا تحرمنا


2.11.08

هل تحبه ؟؟!! صلى الله عليه وسلم




ان مما لاشك فيه انك ان سالت اى مسلم كان هل تحب المصطفى صلى الله عليه وسلم ؟؟
سيقول لك بدون تردد نعم احبه ،،
نعم من منا لا يحب المصطفى صلى الله عليه وسلم ، فحبه طبع ، طبع الله القلوب على حبه ، فالطفل الصغير والشيخ الكبير ،الرجل و المرأه ، وكل كائن كان فى هذا الكون يحب المصطفى صلى الله عليه وسلم ،وحتى الجماد يزعن ويعلن بحبه صلى الله عليه وسلم ،،،،،،،،



كل القلوب الى الحبيب تميل ..... ومعى بذلك شاهد ودليل
اما الدليل اذا ذكرت محمد ...... صارت دموع العاشقين تسيل

محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم من اعظم اصول الدين بل ان ايمان العبد متوقف على محبته صلى الله عليه وسلم فلا يدخل المسلم فى عداد المؤمنين حتى يكون الرسول صلى الله عليه وسلم احب اليه من نفسه التى بين جنبيه ومن والديه وولده والناس اجمعين
فقد قال الله تعالى :{ قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين }(التوبة 24)
وفى الصحيحين عن انس رضى الله عنه قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يؤمن احدكم حتى اكون احب اليه من والده وولده والناس اجمعين

وهذه المحبة وإن كانت عملا قلبيا, إلا أن آثارها ودلائلها لابد وأن تظهر على جوارح الإنسان , وفي سلوكه وأفعاله , فالمحبة لها مظاهر وشواهد تميز المحب الصادق من المدعي الكاذب , وتميز من سلك مسلكا صحيحا ممن سلك مسالك منحرفة في التعبير عن هذه المحبة .


واول شواهد هذا المحبة هى طاعة الرسول صلى اله عليه وسلم واتباعه ولذلك كان اكبر دليل على محبة الرسول صلى الله عليه وسلم اتباعه فالمحبة هى موافقة المحب لمحبوبه
قال تعالى {قل ان كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم } ال عمران 31
فكلما زاد حبك له زاد اتباعك له صلى الله عليه وسلم

ومن دلائل محبته صل الله عليه وسلم تعظيمه وتوقيره والادب معه صلى الله عليه وسلم قال تعالى :
{ إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا . لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه وتسبحوه بكرة وأصيلا }(الفتح: 9) . فالتسبيح لله عز وجل , والتعزير والتوقير للنبي صلى الله عليه وسلم , وهو بمعنى التعظيم .

ومن دلائل هذه المحبة أيضا الاحتكام إلى سنته وشريعته , فقد أقسم الله عز وجل بنفسه أن إيمان العبد لا يتحقق حتى يرضى بحكم رسول الله صلى الله عليه وسلم في جميع شؤونه وأحواله , وحتى لا يبقى في صدره أي حرج أو اعتراض على هذا الحكم , فقال سبحانه :
{ فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما }(النساء: 65) ,

وجعل الإعراض عن سنته وترك التحاكم إليها من علامات النفاق والعياذ بالله , فقال تعالى:
{ ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيدا . وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول رأيت المنافقين يصدون عنك صدودا } (النساء: 60-61).

ومن الدلائل أيضا على محبته صلى الله عليه وسلم الذَّبُّ عنه, والدفاع عن سنته, ضد كل مبطل ومشكك, والحرص على نشرها بين الناس صافية نقية من كل ما علق بها من شوائب البدع.


واروع الامثلة فى حب الرسول صلى الله عليه وسلم محبة اصحابه له رضوان الله عليهم

واليك هذه المشاعر التى يصيغها قلب ابى بكر فى كلمات تقرا
يقول ابى بكر كنا فى الهجرة وكنت عطش عطش فجئت بمذقة لبن فناولتها للرسول صلى الله عليه وسلم وقلت له اشرب يا رسول الله
يقول ابو بكر فشرب النبى صلى الله عليه وسلم حتى ارتويت !!!!

لا تكذب عينيك اخى فالكلمة صحيحة ومقصودة فهكذا قالها ابو بكر


يوم فتح مكة اسلم ابو قحافة " ابو سيدنا ابو بكر "وكان اسلامه متاخر جدا وقد عمى فاخذه سيدنا ابو بكر الى الرسول صلى الله عليه وسلم ليعلن اسلامه فماذا قال الرسول صل الله عليه وسلم ومعلم البشرية من جاء رحمة للعالمين
قال يا ابا بكر هلا تركت الشيخ فى بيته فذهبنا نحن اليه !!!!!

الله اكبر يا رسول الله ،
فقال ابو بكر : لانت احق ان يؤتى اليك يا رسول الله ......واسلم ابو قحافه
فبكى ابو بكر الصديق
فقالو له هذا يوم فرحة فابوك اسلم ونجا من النار فما لذى يبكيك ؟؟؟!!!!!

تخيل اخى الكريم ماذا قال ابو بكر

قال : لانى كنت احب ان الذى بايع النبى الان ليس ابى ولكن ابو طالب لان ذلك كان سيسعد النبى صلى الله عليه وسلم سبحان الله تدبر يا اخى فرحته لفرح النبى اكبر من فرحته لابيه فاين نحن من هذا ؟؟



وهذا عمر ابن الخطاب فاروق الامة كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو اخذ بيد عمر ابن الخطاب فقال :
والله لانت يا رسول الله احب الى من كل شىء الا نفسى
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يؤمن احدكم حتى اكون احب اليه من نفسه
فقال عمر : فانت الان احب الى من نفسى يا رسول الله
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الان يا عمر

لن يشعر بهذه الكلمات من يقراها فقط انها والله احاسيس تحتاج لقلب يحب النبى صلى الله عليه وسلم ليتلقاها كما هى ...غضة طرية


وها هو سواد بن عزية رضى الله عنه يوم غزوة احد واقف فى وسط الجيش
فقال انبى صلى الله عليه وسلم ..استووا...استقيموا
فينظر النبى صلى الله عليه وسلم فيرى سوادا لم ينضبط ؟؟!!
فقال النبى استوى يا سواد
فقال سواد نعم يا رسول الله ووقف ولكنه لم ينضبط !!!
فجاء النبى صلى الله عليه وسلم بسواكه ونغز سواد فى بطنه قائلا له " استوى يا سواد
فقال سواد : اوجعتنى يا رسول الله ,وقد بعثك الله بالحق فأقدنى !.......يا ليتنى كنت سوادا فيوجعنى صلى الله عليه وسلم
فكشف النبى صلى الله عليه وسلم..... بابى هو وامى فكشف عن بطنه الشريفه وقال ...اقتص يا سواد ؟؟؟
فانكب سواد على بطن النبى يقبلها ويقول ..هذا ما اردت ،هذا ما اردت
وقال يا رسو ل الله اظن ان هذا اليوم يوم شهادة فاحببت ان يكون اخر العهد بك ان تمس جلدى جلدك ؟؟!!


بالله عليك اخى المسلم ما رايك فى هذا الحب ؟ الاتنتزع هذه الكلمات خفقات قلبك ؟

احزان قلبى لن تزول حتى ابشر بالقبول
وارى كتابى فى يمينى وتقر عينى بالرسول


وأخيرا لا تكن أقل من الجذع ....

كان النبي صلى الله عليه وسلم يخطب في مسجده قبل أن يقام المنبر بجوار جذع الشجرة حتى يراه الصحابة.. فيقف النبي صلى الله عليه وسلم يمسك الجذع، فلما بنوا له المنبر ترك الجذع وذهب إلى المنبر '
فسمعنا للجذع أنينا لفراق النبي صلى الله عليه وسلم، فوجدنا النبي صلى الله عليه وسلم ينزل عن المنبر ويعود للجذع ويمسح عليه ويقول له النبي صلى الله عليه وسلم ألا ترضى أن تدفن هاهنا وتكون معي في الجنة؟)
فسكن الجذع!!!.



اخى فى الله هل تحبه
هل سالت نفسك هذا السؤال من قبل وبحثت له عن اجابه
ام انك رضيت باقل القليل وركنت الى الدنيا ومشاغلها ؟؟



يا رسول الله ولانت ساكن مهجتى
روحى فداك كل ما ملكت يدى
انى وقفت لنصر دينك همتى
وسعادنى الا بغيرك اقتدى






اللهم صلى وسلم وبارك عليه واله وصحبه
اللهم اجزه عنا خير ما جزيت به نبيا عن امته ورسولا عن رسالته









About This Blog

  © Blogger template 'Personal Blog' by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP