20.12.09

شيخى الحوينى .. رجل بأمة




الحمد لله رب العالمين ، له الحمد الحسن والثناء الجميل
أشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له يقول الحق وهو يهدى السبيل
وأشهد أن محمد عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
فاليوم هو الجمعة الثانى من شهر الله المحرم لسنة १४३१ من هجرة النبى صلى الله عليه وسلم
وأن لم أصعد هذا المنبر منذ الخطبة الثانية من شهر شعبان فى السنة الماضية
ولم أكن مؤهلا اليوم ان اخطب الجمعة
لكننى أردت أن أصافح وجوهكم مرة أخرى ولو تكلمت كلام يسير
فإنني أتمنى أن أموت واقفا
وأن أناضل عن ديني
إلى أخر لحظة
شعرت في هذه المدة
التي مضت أنني بدون الدعوة
لا أساوي شيئا
فأردت أن أستمتع بالحياة
مرة أخرى
فجئت إلى هذا المكان
لكي أقول كلاما
أثبت به نفسي أولا
ثم أبث الثقة فيكم
مرة أخرى
وأقول إننا منصورون
وإننا لم نغلب
حتى وإن كانت إمكانتنا ضعيفة
مادام معنا إيمان راسخ
نحن ضعاف
نعم
وليس في أيدينا ما في أيدي اعدائنا
أو خصومنا
لكننا إذا رجعنا إلى الشرب الأول
إلى زمن الصحابة
زمن النبي صلى الله عليه وسلم
أولا
وزمن الصحابة
واستمسكنا بما كانوا عليه
فاحلف بالله إننا لمنصورون
أشرف الأعمال قاطبة
أن تموت خادما لهذا الدين
وهذا هو مكمن العز
كله
.....

وأسأل الله عز وجل أن لا يحرمني وإياكم
من شرف الدعوة إليه
والدلالة عليه
فإنني نظرت إلى المناصب كلها
لم أجد أشرف من هذا المنصب
أن تكون خادما لدين الله عزوجل
لا سيما في زمان الغربة الثانية
.....
لتعلموا بعدها
أن من استمسك بحبل الله فهو منصور ولو كان وحده
إن ابن مسعود رضي الله عنه قال
أنت الجماعة ولو كنت وحدك
مع أن الجماعة في العادة تقتضي شخوصا كثيرين
لكن مادمت على الحق
وتقف في هذا الغرس
"فأنت الجماعة وإن كنت وحدك"

..............................

...........

شيخى ووالدى وحبيبى وقرة عينى أبا اسحاق الحوينى
أشهد الله عز وجل فى علاه أنى أحبك فى الله
والله الذى لا اله غيره ما أحببت فى هذه الدنيا أحدا بقدر ما أحببتك فى الله
منذ عرفتك شيخى الحبيب ما تمنيت ان أكون فى زمن بعد زمن المصطفى صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام
إلا زمان وجد فيه أبو اسحاق الحوينى
شيخى الذى لم تتكحل عينى برؤياه
فابناءك فى ربوع الارض كثر
اسأل الله عز وجل أن يمد فى عمرى حتى ألقاك وأجلس بين قدميك
وأقبل يديك ورجليك
والله إنك لرجل بأمة
يكفينى ذكر اسمك لتكون لى عونا للدفاع عن سنة خير الخلق قاطبة صلى الله عليه وسلم
فانت أسد السنة
أنت بالنسبة لى كالشمس للدنيا وكالعافية للابدان
صدق من قال فيك
ثلاثة تشرق الدنيا بطلعتها
شمس الضحى
وأبو اسحاق
والقمر
والله ما كان هذا غلو ॥ فقد علمتنا الا نغالى
ولكن هذا بعض من قدرك عندى
ووالله ما تمنيت أن أكون فصيح اللسان كما اتمنى الان
لأعبر عن قدر ولو يسير من حبى واعتزازى وتقديرى لعالم من علماء السنة
عالم أرى فيه السلف الصالح
شيخى الحبيب كنت اسدا ولازلت وستبقى اسدا للسنة الى ان يرث الله الارض ومن عليها
شيخى الحبيب انتظرنى حتى القاك وأكحل عينى برؤياك
فقد حرمتنى ذنوبى ومعاصى من رؤية المصطفى صلى الله عليه وسلم
فهل يحرمنى جهلى وشقائى من رؤياك
شيخى الحبيب لا تقل انها خطبة الوداع
اسأل الله عز وجل ان يأخذ من عمرى ويعطيك
اسأل الله عز وجل أن يحفظك وأن يبارك فى عمرك
اسأل الله عز وجل أن يشفيك شفاء لا يغادر سقما
اسأل الله عز وجل أن يلبسك ثوب الصحة والعافية
اللهم اشف عبدك وابن عبدك وابن امتك ابى اسحاق الحوينى
اللهم بارك له فى عمره وحسن له فى عمله
اللهم زده علما وانفعنا بعلمه
الهم صلى وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم





9 التعليقات:

سمسم/سما 20 ديسمبر 2009 3:43 م  

السلام عليكم
جزاك الله كل خير
واكثر الله من دعاه الحق
والاسلام
واطال الله في اعمار شيوخنا وعلمائنا
الاجلاء
وجزاك الله خير على المقطع

سمسم/سما 20 ديسمبر 2009 3:43 م  

واعجبتني كثيرا كلمات الشيخ
وتواضعه

محمد الجرايحى 22 ديسمبر 2009 5:46 م  

أخى الحبيب: على عبد الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد هزتنى كلماتك الطيبة هزاً
فماأقوى أثر الكلمات عندما تخرج من قلب صادق ..!
وبكل القلوب المخلصة نتوجه للمولى عز وجل
بدعوات صادقة أن يشف عن الشيخ ويزيل عنه كل داء ، وأن يجزه عنا خير الجزاء
اللهم آمين
وبارك الله فيك أخى الحبيب وأعزك
وأرجو ألا تتأخر علينا بموضوعاتك الطيبة

أخوك
محمد

ahmed_k 22 ديسمبر 2009 10:56 م  

شفا الله وعافاه
ورزقه شفاء لا يغادر سقما
فهو من العلماء الذين أكن لهم كل الحب والتقدير
فجزاه الله خيرا على ما قدم لأمته من خير وعلم جليل
ولكم حزنت لنبأ مرضه
ولكنه رجل مؤمن والمؤمن مبتلى
فنسأل الله أن يكشف عنه البلاء
وأن ينفعنا بعلمه ويسعدنا بلقاءه

اللهم آمين

norahaty 23 ديسمبر 2009 7:26 ص  

شفى الله وعـافى
جميع مرضى المسلمين
وجمعك الله بمن تحب فى الله
فى خير جمع وفى أحسن ملأ

norahaty 23 ديسمبر 2009 7:28 ص  

وبارك الله لك
فى إميلك المُسترد
بعد غيبة وفقد
طويل:)

norahaty 23 ديسمبر 2009 7:37 ص  

عفواً أستاذ على
لكنى أردت تحميل
الكتاب المشار
اليه وبالفعل
أنزلته عدة مرات
ولكن وللأسف لا يفتح
بعد تحميله بل يقول
خطأ!!

على عبدالله 23 ديسمبر 2009 9:14 ص  

سمسم/سما
.....

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك واعزك
تقبل الله دعاءك

جزاك الله خيرا




محمد الجرايحى
........
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك اخى الحبيب
اسأل الله عز وجل ان يشفى الشيخ أبواسحاق، فوالله ما يعلم مقدار حبى له الا الله عز وجل
الله امين آمين
جزاك الله خيرا
واسأل الله عز وجل أن يرزقنا الاخلاص والتجرد




ahmed_k
.......
اللهم آمين آمين
الحمد لله نحن على اتصال بابن الشيخ وهو بخير الان ولله الحمد
اسأل الله عز وجل أن يحفظه
جزاك الله خير اخى الحبيب
أخبارك ايه يابوحميد ؟
مفيش جديد ؟





norahaty
........
اللهم آمين
بارك الله واعزك يا دكتورة
أى والله غياب الايميل كان صعب
والحمد لله استرجعته بالسلامة
،،
بصى يا دكتورة أدخلى هنا
http://www.zyzoom.org/vb/showthread.php?t=99442
وربنا يوفقك
ويردلك ايميلك بالسلامة
:)

بارك الله فيك واعزك

أحمد شريف 24 ديسمبر 2009 12:26 م  

السلام عليكم

ربنا يحفظ هذا الشيخ
شرف لي أن أنتسب له وأنه عم والدي لكن للأسف لم أنهل من علمه مثلما ينهل الغير ، أسأل الله أن يوفقني ويوفق سائر المؤمنين وأن يبارك في عمره وصحته وعلمه

About This Blog

  © Blogger template 'Personal Blog' by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP